ترامب يسخر من لكنة الهنود

تعرض المرشح الجمهوري المحتمل للرئاسة الأميركية دونالد ترامب مجددا للانتقادات بسبب عنصريته، بعدما استهزأ باللكنة الإنكليزية على العاملين بمراكز الاتصال في الهند.
وتهكم ترامب، في خطاب وجهه إلى أنصاره في ولاية ديلاوير، على لكنة الهنود، في معرض حديثه عن اتصال أجراه بالشركة المسؤولة عن بطاقته الائتمانية، فوجد أن مركزها المساعد يتخذ من الهند مقرا له.
وقال ترامب إنه فوجئ بأن مجيبه موظف هندي، مقلدا طريقة إجابته هاتفيا: «أنا من الهند»، بطريقة لا تخلو من تندر. لكن ترامب أثنى على الهند واصفا إياها بالأمة العظيمة، وانتقد الشركات التي تنقل جزءا من أنشطتها إلى دول مثل الصين والهند وفيتنام، سعيا إلى خفض التكلفة.
كما سيلقي ترامب خطابا عن السياسة الخارجية في واشنطن الأربعاء، في محاولة لتقديم صورة أكثر جدية عن نفسه وعن السياسة الخارجية بعد نصائح تلقاها من مستشاريه.
ووفقا لتحليلات، يعد ترامب المرشح الجمهوري الوحيد الذي لديه فرصة للحصول على عدد المندوبين المطلوب لنيل ترشيح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية، وهو 1237 مندوبا، حيث لا يزال هناك 15 مؤتمرا حزبيا لم تعقد بعد، و674 مندوبا متاحا، ولو استمر في الفوز بوتيرته الحالية فسيحتاج فقط إلى 75 مندوبا.
(واشنطن – رويترز، كونا، وكالات)