تطور العلاقات بين الكويت وفيتنام


بمناسبة مرور 40 عاما على تأسيس العلاقات الديبلوماسية الثنائية بين البلدين (10/01/1976)، سيقوم سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بزيارة رسمية إلى فيتنام خلال الفترة من 5 إلى 7 مايو 2016.
وتتمتع فيتنام والكويت منذ وقت طويل بعلاقات طيبة وتعاون فيما بينهما. وقد وقع الشعبان ضحية للعدوان الغاشم، وكافح البلدان ببسالة من أجل تحقيق هذه الأهداف.وإذا ما تأملنا في مسيرة وتطور العلاقات الفيتنامية ـ الكويتية على مدى الـ 40 سنة الماضية، لا يسعنا إلا الاعتزاز بكون هذه العلاقة قد بنيت على أساس الصداقة والاحترام المتبادل والفهم والتضامن الفعال للحكومتين والشعبين، وفي هذه الأيام، تستمر العلاقة في الازدهار بشكل فعال في العديد من المجالات.وفيما يتعلق بالعلاقات الاقتصادية، فقد حققت الدولتان تقدما إيجابيا في هذا الشأن. وبدأ الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية تمويل مشروعات التنمية في فيتنام في عام 1979.وفيما يتعلق بالعلاقات التجارية تعد الكويت أحد أكبر الشركاء التجاريين لفيتنام في المنطقة وبلغ متوسط بحجم التجارة الثنائية 700 مليون دولار سنويا خلال الفترة 2011 – 2014.ويتميز اقتصاد كلا بلدينا بالنشاط ويتمتع كل منهما بالمميزات الإيجابية. إننا نشعر بالسعادة للتطور الراهن للتعاون الاقتصادي الثنائي بين البلدين.وتعد الكويت أيضا سوقا محتملا للعمال الفيتناميين لما توفره من أجور مرتفعة ورفاه اجتماعي وخدمات صحية مقارنة بدول خليجية أخرى.وفي عام 2016، احتفلت فيتنام والكويت بمرور 40 عاما على تأسيس العلاقات الديبلوماسية الثنائية وشهدت الاحتفالات العديد من الأنشطة في مجالات السياسة والاقتصاد والثقافة مما ساهم في تعزيز التفاهم بين الشعبين والترويج لفيتنام التقليدية والإبداعية والمنفتحة.